لمتابعتنا على الفيسبوك
زر اعجبني

اللقيط مأساة تمشي على رجلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default اللقيط مأساة تمشي على رجلين

مُساهمة من طرف اميرالجزيرة في الإثنين يونيو 16, 2008 3:29 pm

هي غلطة يقودها تراخي أحد الطرفين لتفضي في النهاية إلى مأساة تمشي على رجلين وتمثّل شاهداً على السقوط في حمأة الرذيلة.. وتستمد هذه الخطيئة وجودها من غضب متنام وعارم من المجتمع وسط تنكر جبان من أبوين غير شرعيين لهذا القادم للحياة ذليلاً بدرجة (لقيط) يصارع مصيراً مجهولاً، بدءاً من قذفه خفية في جنح الظلام لأقرب باب مسجد، أو حاوية حتى تتلقفه أي دور رعاية للأيتام، لتبدأ معاناته جراء ذنب لم يرتكبه، ويدفع ثمناً لليلة عابثة كان هو ثمرتها المحرمة، ثمن يبدأ بنكرانه كعضو في مجتمع يرفضه مروراً ولا ينتهي بنظرة دونية تصفعه كلما همّ بالاندماج في محيطه، فضلاً عن فقدانه لدفء وحنان ابوين رؤومين كحق طبيعي له كإنسان.

والسؤال هنا ما هو موقفنا نحن من هذه الحالة التي لايخلو منها مجتمع ؟

وهل نحن مستعدون للتعايش مع اللقيط كما نتعامل مع الناس الطبيعين ؟.

_________________
يكفي ان يحبك قلب واحد صادق لتعيش لأجله
avatar
اميرالجزيرة
مشرف المجلة العلمية
مشرف المجلة العلمية

ذكر
عدد الرسائل : 361
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى